((( ~ . مـنتـدى فـانـتــازيـا . ~ )))

أهـلاً بكـ زائـرنا الكـريـم
في منتدى ((( ~ فـانـتـازيـا ~ )))
((( ~ . مـنتـدى فـانـتــازيـا . ~ )))

مشـاعـر في حـرووف

    عـيـن عـلى الحـقـيـقـة ... !!!

    شاطر

    Suzy Wakim
    الإدارة الـعـامــة
    الإدارة  الـعـامــة

    عدد المساهمات : 2329
    نقـاط : 4491
    تاريخ التسجيل : 07/02/2010
    مكان الإقامة مكان الإقامة : دمشـق - سـوريا
    العمل أو الدراسة العمل أو الدراسة : مدير شـركة المتوسط للإنتاج الفني والإعلامي
    الهوايات : العمل الصحفي، الكتابة والشعر، وتصفح النت

    انظر عـيـن عـلى الحـقـيـقـة ... !!!

    مُساهمة من طرف Suzy Wakim في 28th يونيو 2011, 11:52 am



    خطة تركية قطرية لإسقاط الأسد وإعادة الحريري

    بتاريخ 13 كانون الثاني عام 2011 زار رئيس وزراء تركيا رجب طيب أردوغان دولة قطر واجتمع مع أميرها لبحث الأزمة اللبنانية التي نشبت بعد استقالة المعارضة اللبنانية السابقة و" الوزير الوديعة " عند رئيس الجمهورية ( الوزير عدنان السيد حسين )، واتفق الرجلان على أن خروج الحريري من رئاسة الحكومة أمر غير مقبول للدولتين، فضلاً عن تلقي الطرفين تعليمات أميركية برفض الإطاحة بالحريري ووجوب العمل على إعادته عبر الضغط على الرئيس السوري بشار الأسد.

    ولكلا الدولتين مصلحة في عودة الحريري. فقطر شعرت في استقالة وزراء المعارضة من الحكومة اللبنانية ضربة قاضية لاتفاق الدوحة الذي رعته، والذي يشكل النجاح الوحيد لدبلوماسيتها بعد تعثر حلها في اليمن وفي دارفور، واعتبرت سقوط الحريري إنهاء لدورها السياسي والدبلوماسي في المنطقة، بينما كان رجب طيب أردوغان، الساعي إلى الدخول عبر البوابتين الفلسطينية واللبنانية لإظهار نفوذه للولايات المتحدة على دول المنطقة، يشعر أن الأمور تجري دون استشارته.

    ولمن لا يعلم عن طبيعة العلاقة بين سعد الحريري ورجب طيب أردوغان، يكفيه الرجوع إلى أحداث السابع وبعد أربعة أيام على اجتماع الثنائي أردوغان وآل ثاني في الدوحة، انتقل الرجلان إلى دمشق للاجتماع بالرئيس السوري بشار الأسد ونقلوا إليه مطلبهم بعودة الحريري رئيساً للحكومة وتوقف الاستشارات النيابية لتحديد رئيس جديد يكلف بتشكيل حكومة جديدة في بيروت. وبحسب مصادر أكاديمية فرنسية في باريس أبلغ كل من رجب أردوغان وحمد بن خليفة الرئيس الأسد أن الأميركيين يريدون عودة الحريري إلى رئاسة الحكومة فوراً، وتضيف المصادر أن الرئيس السوري لم يمانع ولكنه قال إنه لا يمكن له الضغط على حلفائه اللبنانيين، وخصوصاً حزب الله، بعدما أفشل الحريري ورقة الحل السوري السعودي.

    المصادر تقول إن خطة المسؤولين الأتراك والقطريين بعودة الحريري سقطت برفض أمين عام حزب الله السيد حسن نصر الله عودة سعد الدين الحريري للقصر الحكومي. هذا الأمر هو أساس الغضب الكبير الذي انتاب أمير قطر ضد الرئيس السوري بشار الأسد والذي تحول إلى حملة شعواء من التحريض الإعلامي تقوم به الجزيرة على مدار الساعة في تغطيتها للحدث السوري، بينما كانت الخسارة التركية كبيرة لدى الولايات المتحدة الأميركية وأوروبا، خصوصاً أن تركيا التي عاد لحكمها حزب العدالة والتنمية، أمامها استحقاقات سياسية واقتصادية كبيرة سوف تؤثر على قوتها وتماسكها، على عكس ما يشاع في الإعلام.

    فالسياحة التركية معرضة لانخفاض حاد في المداخيل بسبب الأزمة الاقتصادية الأوروبية الحادة بعد أن استفاد الأتراك من قوة اليورو التي جعلت السائح الأوروبي يغير وجهته اليونانية نحو تركيا الأكثر رخصاً، كما أن تركيا أمام استحقاق كردي حاسم بعد أن علت الأصوات الكردية متهمة أردوغان بالكذب عليهم طيلة ثماني سنوات. ولا ننسى أن الجبهة مع حزب العمال الكردستاني اشتعلت بعنف الخريف الماضي حيث استعملت تركيا الطائرات الحربية وجنود المشاة في حملة عسكرية شنتها ضد مواقع الحزب الكردي الثائر.

    هذه المآزق التركية القادمة أراد أردوغان القفز فوقها وتجنبها عبر الدخول في عملية الضغط على سوريا كسباً للغرب، وفي عملية إعادة للعلاقات مع إسرائيل، وهو الذي سوف يحتاج للمال الغربي للاستمرار في الانتعاش الاقتصادي لديه فضلاً عن السعي الاستراتيجي الأكبر وهو الحظوة بنفوذ إقليمي يمكنه من فرض نفسه دولياً.

    أما الحليف الثالث للثنائي التركي - القطري فليس سوى الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي الذي يسعى لفترة رئاسية ثانية في الانتخابات التي ستجري بعد عام من الآن، وهو الذي يعاني من هبوط في شعبيته لم يشهده رئيس فرنسي خلال فترة رئاسته منذ تأسيس الجمهورية الفرنسية. وقد ارتأى ساركوزي في ركوب موجات الثورات العربية واللعب على موضوع حقوق الإنسان سبيلاً لكسب الرأي العام الفرنسي والفوز بالانتخابات الرئاسية القادمة، فضلاً عن رشاوى قدمتها دولة قطر لفرنسا - ساركوزي، تحدث عنها موقع فرنسي مقرب من الاستخبارات الفرنسية سوف ننشر تفاصيلها قريباً.

    هذا كله يضاف إلى المأزق الفرنسي - الأوروبي في الوعـد الذي قُطع للثورات العربية بالاعتراف بدولة فلسطينية في أيلول المقبل على أبعد حد، حيث يصطدم الأوروبيون بالرفض الإسرائيلي - الأميركي الحاسم، وهذا ما يشكل كارثة دبلوماسية تحديداً على فرنسا التي دفعت للحرب على ليبيا وتشجع الضغوط على سوريا متغطية بوعدها الذي سوقت له كثيراً.

    كل هذه الأسباب دفعت العدوان الثلاثي الدولي والإقليمي والإعلامي العربي إلى القفز في عربة الاحتجاجات السورية واللعب على تأجيجها قبل حلول أيلول المقبل موعد الإنسحاب الأميركي من العراق، وموعد الوعد بالإعتراف بالدولة الفلسطينية ...
    بالمفيد، إنها الأوراق التي تنتهي صلاحيتها بحلول شهر أيلول :

    أ - الانسحاب الأميركي من العراق نهاية آب المقبل.
    ب - حلول موعد الاعتراف الأوروبي بدولة فلسطينية.
    ج - بدء التحضير للانتخابات الرئاسية والتشريعية في كل من فرنسا وإسبانيا وإيطاليا وكلها مشاركة في الحرب الليبية.
    د - الموعد النهائي المحدد لسقوط معمر القذافي، حسب ما يقوله الفرنسيون.
    هـ - بدء الحملة الانتخابية في الولايات المتحدة الأميركية.
    على سوريا الصمود حتى أيلول المقبل تاريخ انتهاء صلاحية كل أوراق هذا العدوان الثلاثي.

    (( عينك على البلد ))


    _________________



    Suzy Wakim
    الإدارة الـعـامــة
    الإدارة  الـعـامــة

    عدد المساهمات : 2329
    نقـاط : 4491
    تاريخ التسجيل : 07/02/2010
    مكان الإقامة مكان الإقامة : دمشـق - سـوريا
    العمل أو الدراسة العمل أو الدراسة : مدير شـركة المتوسط للإنتاج الفني والإعلامي
    الهوايات : العمل الصحفي، الكتابة والشعر، وتصفح النت

    انظر رد: عـيـن عـلى الحـقـيـقـة ... !!!

    مُساهمة من طرف Suzy Wakim في 10th يوليو 2011, 9:44 pm



    سفارتي السعودية وقطر تعمل كمخبرين وجامعي معلومات عن سورية

    قبل أشهر قليلة اتخذت الإدارة الأمريكية قراراً بزيادة عدد العاملين في سفاراتها وممثلياتها القنصلية في الخارج، وتحديداً داخل الدول العربية، وآنذاك ذكر مصدر دبلوماسي في واشنطن، أن لسفارات وقنصليات أمريكا دوراً في المنطقة العربية تقوم بأدائه لما فيه مصلحة الولايات المتحدة، وهذا الدور التخريبي يعتمد على التنسيق مع إسرائيل وتجنيد العملاء من عناصر محلية تتلقى التمويل من أجهزة المخابرات الأمريكية.

    في سورية يقوم الدبلوماسيون الأمريكيون والفرنسيون بدور تخريبي تحريضي ضد الشعب السوري وقيادته، وهم يتحركون الآن بكثافة بعد أن أسقط أبناء سورية وقيادتهم المؤامرة الدولية التي استهدفت شق وحدتهم وتجزئة بلدهم، من خلال إشعال فتنة دموية.

    وتقول مصادر لصحيفة المنار أن سفارات وقنصليات أمريكا وفرنسا تقوم بتشغيل سفارتي السعودية وقطر كمخبرين وجامعي معلومات، وكشفت المصادر أن دبلوماسيي هذه السفارات يقدمون أجهزة الاتصالات المتطورة والمسدسات الكاتمة للصوت إلى الخلايا الإرهابية التي تسللت إلى سورية عبر تركيا ولبنان وغيرهما بعد تجنيدهم في الخارج بتمويل قطري سعودي وتدريب إسرائيلي، ودعم تركي إضافة إلى عناصر داخل سورية تم التغرير بهم تحت غطاء الدين، والمساعدة المالية.

    وترى المصادر أن ما تسمي نفسها بالمعارضة السورية فشلت في تحقيق أهداف الإسرائيليين والأمريكيين وركائزهم، وثبت عدم تمتعها بأية شعبية في الساحة السورية، فنزل دبلوماسيو أمريكا وفرنسا على الأرض لمتابعة الأوضاع وإعادة إشعالها.

    وكشفت مصادر عربية مطلعة في دمشق لصحيفة المنـار أن ذهاب السفير الأمريكي والفرنسي إلى مدينة حماة السورية تم بالترتيب والتنسيق مع الجهات الخارجية التي تتولى ملف تخريب الساحة السورية وتقسيمها، وأن خلايا الإرهاب في المنطقة دفعت أموالاً لعناصر في حماة لشراء الورود واليافطات والترحيب بالدبلوماسيين الغرباء الذين أصدروا تعليماتهم للإرهابيين بالاعتداء على المرافق العامة وضرب الوضع الإقتصادي في المدينة مع وعود بدعم سكان المنطقة بالأموال.

    يذكر أن دبلوماسيي أمريكا وأوروبا الغربيين يقومون بأدوار تخريبية في عدد من البلدان العربية، وبشكل خاص في الساحة الفلسطينية، وإنهم نجحوا في تجنيد عناصر تحت مسميات عدة لاستخدامهم في الوقت المناسب ضد مصالح المواطنين وتطلعاتهم.

    (( خلّي عينك على البلد ))
    10 \ 7 \ 2011


    _________________



    ميمي لذيذة
    عـضـو جـديـد
    عـضـو جـديـد

    عدد المساهمات : 18
    نقـاط : 38
    تاريخ التسجيل : 12/07/2011
    مكان الإقامة مكان الإقامة : السـعودية

    انظر رد: عـيـن عـلى الحـقـيـقـة ... !!!

    مُساهمة من طرف ميمي لذيذة في 12th يوليو 2011, 3:59 pm


    أنا أنصح القيادة السورية بمسح تركيا ودولة قطر من الخارطة مثل ما مسحنا
    أوروبا من الخارطة

    Suzy Wakim
    الإدارة الـعـامــة
    الإدارة  الـعـامــة

    عدد المساهمات : 2329
    نقـاط : 4491
    تاريخ التسجيل : 07/02/2010
    مكان الإقامة مكان الإقامة : دمشـق - سـوريا
    العمل أو الدراسة العمل أو الدراسة : مدير شـركة المتوسط للإنتاج الفني والإعلامي
    الهوايات : العمل الصحفي، الكتابة والشعر، وتصفح النت

    انظر رد: عـيـن عـلى الحـقـيـقـة ... !!!

    مُساهمة من طرف Suzy Wakim في 16th يوليو 2011, 10:49 am


    أختي الكريمة ميمي

    المشكلة .. أن من يتربَّص بنا هو ( أمريكا وإسرائيل ) اللتان تطمحان إلى إقامة الإمبراطورية الماسونية العالمية، فيا حبذا لو يتنبه العرب إلى حقيقة هذه الامبراطورية التي تسعى لبسط سيطرتها والتحكم بالعالم كلـه ...

    شُـكراً لمروركِ الذي أسعدني مع فائـق التحيَّـة



    _________________



    Suzy Wakim
    الإدارة الـعـامــة
    الإدارة  الـعـامــة

    عدد المساهمات : 2329
    نقـاط : 4491
    تاريخ التسجيل : 07/02/2010
    مكان الإقامة مكان الإقامة : دمشـق - سـوريا
    العمل أو الدراسة العمل أو الدراسة : مدير شـركة المتوسط للإنتاج الفني والإعلامي
    الهوايات : العمل الصحفي، الكتابة والشعر، وتصفح النت

    انظر رد: عـيـن عـلى الحـقـيـقـة ... !!!

    مُساهمة من طرف Suzy Wakim في 9th سبتمبر 2011, 11:51 am



    الدوحة والرياض تتبنى مجموعات تخريبية في سوريا
    لتنفيذ عمليات إرهابية واغتيالات


    كشفت تقارير أوروبية أن السعودية وقطر بالتعاون مع دوائر استخبارية أمريكية وبريطانية وفرنسية تنفذ خطة لإبقاء حالة عدم الإستقرار في مصر وسوريا لضرب دوري البلدين، لصالح مخططات إسرائيلية، وفي مقدمتها تصفية القضية الفلسطينية والسيطرة على مقدرات الأمة العربية، وأن هناك طواقم مشتركة تتولى الإشراف على هذه الخطة.

    وتقول هذه التقارير حسب ما نشرت صحيفة المنـار أن ما تقوم به تركيا من خطوات على صعيد علاقاتها مع " إسرائيل "، هي مواقف آنية، وأنها ستعود عنها في مرحلة لاحقة، الهدف منها كسب الصدقية في الشارع العربي والإسلامي في إطار الخطة التي أشارت اليها التقارير، وأضافت التقارير الأوروبية أن الرياض والدوحة شكلت مجموعات داخل مصر تغلغلت داخل قطاعات الثورة وتقوم بتمويلها لإثارة الفتن في الشارع المصري، لتبقي على الدور المصري محاصر وغير قادر على الإلتفات إلى قضايا الأمة، وهذه المجموعات لها اتصالات مع سفارات أمريكا وفرنسا في مصر، وتتلقى التعليمات من خبراء داخلها، يتنقلون في المدن المصرية، تماماً كالدور التخريبي الذي تقوم به السفارة الأمريكية في دمشق.

    في السياق نفسه شكلت الدوحة والرياض مجموعات تخريبة في عدة بلدان عربية، لتقوم بتكليفها لتنفيذ عمليات إرهاب واغتيال في ساحات هذه البلدان وهذا ما كشفته اعترافات مجموعات إرهابية مسلحة في سوريا بتلقيها المال والسلاح من جهات عربية وخاصة السعودية، بالإضافة إلى انتقال وظيفة وسائل الإعلام في البلدين ( الجزيرة والعربية ) من ناقل معلومات إلى دور استخباراتي ومعطي أوامر وإشارات للمخربين، وهذا أثار القيادات داخل السعودية وقطر، والتي طرحت موقفها الرافض صراحة ضد هذه السياسات التي وصفتها بالخيانية ضد الأمة، مما يؤشر إلى حدوث صراعات داخل صفوف العائلتين الحاكمتين في الدوحة والرياض.

    (( خلّي عينك على البلد ))
    8 \ 9 \ 2011


    _________________



    Suzy Wakim
    الإدارة الـعـامــة
    الإدارة  الـعـامــة

    عدد المساهمات : 2329
    نقـاط : 4491
    تاريخ التسجيل : 07/02/2010
    مكان الإقامة مكان الإقامة : دمشـق - سـوريا
    العمل أو الدراسة العمل أو الدراسة : مدير شـركة المتوسط للإنتاج الفني والإعلامي
    الهوايات : العمل الصحفي، الكتابة والشعر، وتصفح النت

    انظر رد: عـيـن عـلى الحـقـيـقـة ... !!!

    مُساهمة من طرف Suzy Wakim في 29th ديسمبر 2011, 1:57 pm



    جسر جوي ينقل عتاداً من تل أبيب للدوحة والتهديدات بين قطر والمملكة لأعلى مستوى

    أكدت مصادر سياسية في فلسطين المحتلة أن طائرات شحن عسكرية اسرائيلية عملاقة شكلت جسراً جوياً بين تل أبيب وأحد المطارات العسكرية في العاصمة القطرية الدوحة، حيث أكدت المصادر أن العملية استمرت لمدة 5 أيام واستخدمت لنقل شحنات عسكرية للعاصمة القطرية.

    ولم تفصح المصادر لموقع "المنار" الفلسطيني عن طبيعة حمولة هذه الطائرات، في حين أكدت أن مسؤولين أمنيين اسرائيليين يقومون من حين إلى آخر بزيارات إلى الدوحة، ويلتقون مع المسؤولين فيها في إطار التنسيق الأمني المتعاظم بينها وبين وتل أبيب.

    من جانب آخر أكد دبلوماسي فرنسي لمجموعة من أمراء المملكة السعودية أن أمير قطر حمد آل ثاني قال في حضور مسؤولين فرنسيين اثنين زارا الدوحة مؤخراً، أن « عائلة آل ثاني لها الحق في انتزاع الحكم من آل سعود، حيث أصول عائلته من نجد بالحجاز، وأن جده " حمد آل ثاني " الكبير غادر نجد في السابق ومن حق أبنائه وسلالته تولي زمام الأمور في السعودية بكل الطرق ».

    هذا الكلام نقله مصدر مطلع في باريس ومقرب من دائرة شؤون الشرق الاوسط في وزارة الخارجية الفرنسية، حيث أكد لموقع " المنـار " أن حمد قال هذا الكلام خلال حفل عشاء أقامه على شرف المسؤولين الفرنسيين.

    وأكد المصدر أن أمراء السعودية ردوا على هذا الكلام بتصعيد اللهجة ضد آل ثاني، حيث أكد المصدر أن الأمراء السعوديين قد وجهوا تحذيراً قوياً للأمير القطري وهددوه برد قاس على أي محاولة للعبث بأمن المملكة على الرغم من الدعم الكبير الذي تقدمه " واشنطن " في الآونة الأخيرة لحمد على حساب المسؤولين السعوديين.

    (( خلّي عينك على البلد ))
    20 \ 12 \ 2011


    _________________



      الوقت/التاريخ الآن هو 2nd سبتمبر 2014, 4:37 pm